www.imanghassanghalayini.com

www.imanghassanghalayini.com


 
التسجيلدخولالبوابة*الرئيسيةقائمة الاعضاءالمجموعاتس .و .جبحـثمكتبة الصوراليومية
شاطر | 
 

 انواع غشاء البكاره بالصور التوضيحيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Reem



انثى
عدد الرسائل: 70
العمر: 35
بلد الاقامة: المملكة العربية السعودية
الهوايات: المطالعة
مزاجي الآن:
My SMS:

My SMS


A peach is a peach
A plum is a plum,
A kiss isn't a kiss
Without some tongue.
So open up your mouth
close your eyes,
and give your tongue
some exercise!!!

نقاط: 3
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 05/10/2007

مُساهمةموضوع: انواع غشاء البكاره بالصور التوضيحيه   الخميس 15 نوفمبر 2007, 7:59 pm

[size=16]
:بسملة 1:
ما هو غشاء البكاره ؟

و اين يوجد؟

و ما هي اشكاله المختلفه ؟

كل هذه و اكثر اسئله تدور باذهان المقبلين على الزواج

لذلك فقد رايت ان اضع لكم هذا الموضوع المدعم بالصور لتوضيح ما خفي من الامر .......



غشاء البكارةهو الغشاء الذي يغلق فتحة المهبل جزئيا و يزول الغشاء عند أول ملامسة بين الرجل و المرأة و دخول الذكر . و إزالته تلك تؤثر تأثيرا دائما في نفس المرأة بشكلٍ خاص و في الزواج كله بشكلٍ عام .
ويختلف شكل الغشاء و حجمه بين امرأة و أخرى، كما أنه هناك فتيات يولدن من دون غشاء بكارة . يتمزق الغشاء عند الملامسة الأولى عادة أو يثقب ثقبين في العادة و يزول تماما مع تكرار الملامسة . و قد يصحب الإدخال فقدان قليل من الدم ( بضع قطرات ) ، و في الغالب ، لا تكون هذه القطرات ذا ت لون احمر ، بل تكون مائلة الى اللون الزهري - الوردي - و ذلك بسبب اختلاطها مع الافرازات المهبلية ، التي تقوم بدورها بالتخفيف من لون الدم . و قد تكون كمية الدم كثيرة في بعض الأحيان النادرة ، كما أنه في بعض الأحيان الأخرى ، لا يصاحب تمزق الغشاء فقدان دم أبداً أبداً ... و في الغالب يصحب التمزق ألما قد يكون شديدا أو خفيفا على حسب حجم الغشاء و سمكه و عدم مرونته أو بعض الأخطاء التي تفعلها المرأة مثل الفزع العصبي و التشنج أو خشونة الرجل .

و يختلف سمك البكارة بين بنت و أخرى فهو يزيد على 2 م عند القاعدة أو عند اتصاله بالحافة المهبلية و توجد أشكال كثيرة ، مختلفة و متنوعة لغشاء البكارة ، اليكم بعضها :















و هناك نوع آخر يمتاز بمرونته و تتقبله للتمدد ، فلا تثقبه الملامسة و يزول بعد ولادة الطفل الأول .




:زخرفة 3:





و الآن و بعد ما علمت بشيء من الاختصار ، عن كل جزء تعالي نتفق على حقائق ثابتة تكون في ذهنك دائماً .

1 – للمرأة ثلاث فتحات ، نبدأ من الأسفل الى الأعلى : ( فتحة الشرج – فتحة المهبل – ( الفرج ) فتحة مجري البول )

2 – غشاء البكارة يغطي فتحة الفرج و فتحة الفرج لا تظهر إلا بمباعدة الشفرين الصغيرين وعليه فإن هذا الغشاء لا يتمزق بركوب الدراجة أو بلبس البنطلونات الضيقة جدا أو بالهرش ولإزالته لابد من أن يمر به جسم صلب كالاصبع أو العضو الذكري أو ما شابه ذلك ...

3 – هناك غدد لها إفرازها الدائم لترطيب و تليين المكان و إفرازها هذا لا ينقض الوضوء ، أو يبطل الصلاة ، إلا إذا كان مصاحباً للتفكير في شهوة ... ، عندها يجب التبرء منه ، ثم الوضوء أما إذا نزلت الشهوة أثناء العادة السرية أو الاحتلام فهو يوجب الغسل حتى و إن كان الإفراز قليلا و إنزال الشهوة يكون في شبه تقلصات خفيفة في الحوض و رعشات منتظمة تزول تدريجيا تاركة إحساس باللذة العارمة ثم الشعور بالارتواء فإذا وجد هذا دون وجود إفرازات أوجب الغسل ...


النظافة الشخصية والعناية بهذا الجزء من جسدك هام جدا و المحافظة على سلامته و خلوه من الأمراض لا يحتاج منك لمجهود كبير عليك فقط بإتباع الآتي :


أ – الاستنجاء من البول و الغائط يفضل استخدام اليد معه و البدء من الأمام للخلف ، ( من الفرج إلي الشرج ) و ليس
العكس

ب – التنشيف بمنشفة خاصة عقب كل مرة تدخلين فيها لقضاء الحاجة

ج – عدم استعمال الملابس التي تحوي ألياف صناعية خاصة في فصل الصيف أو إذا كنت خارج المنزل لفترة طويلة و الأفضل ارتداء الملابس القطنية و جعل تلك الملابس الصناعية للأوقات الخاصة فقط

د – في حالة وجود هرش أو رغبة في الهرش في هذه المنطقة سارعي بالتشطيف بالماء الدافئ مع أي مطهر مهبلي ، إذا استمر الهرش أو لاحظت تغيير في شكل الإفرازات أو رائحتها عليك باستشارة الطبيب .

ه – هذا الجهاز تحيط به كثير من العضلات و التي تتحكم فيه و بعض هذه العضلات إرادي أي يمكنك أن تحركيها بنفسك و الآخر لا إرادي و لا تستطيعين تحريكه . و تدريب العضلات الإرادية يحافظ على مرونتها و شدتها و خاصة بعد الولادة فتعلمي كيفية تدريب تلك العضلات و تقويها فلها دور فعال و ممتع لكي و لزوجك أثناء الجماع ، و يمكن أن تساعدك الطبيبة النسائية ، لمعرفة تلك التمارين و كيفية ممارستها .

و – إفراغ المثانة و المستقيم بشكل دائم وكامل هام جدا فوجود فضلات بهم يضغط علي المهبل و يؤثر في عملية الجماع و متعتها فحافظي دائما علي إفراغهم إفراغ جيد و خاصة قبل الملامسة و بعدها فالتبول بالأخص بعد الملامسة له دور هام في طرد أي ميكروبات .
يتبع .... يتبع .... يتبع ....





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Reem



انثى
عدد الرسائل: 70
العمر: 35
بلد الاقامة: المملكة العربية السعودية
الهوايات: المطالعة
مزاجي الآن:
My SMS:

My SMS


A peach is a peach
A plum is a plum,
A kiss isn't a kiss
Without some tongue.
So open up your mouth
close your eyes,
and give your tongue
some exercise!!!

نقاط: 3
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 05/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: انواع غشاء البكاره بالصور التوضيحيه   الخميس 15 نوفمبر 2007, 8:04 pm

:سلام:


وأشكال الغشاء و سماكته تختلف من عذراء لأخرى ، و نادرأ ما تولد الفتاة بدون غشاء بكارة ، وقد يتمزق بسبب مرض أو عبث أو حادث . وهذا الغشاء تولد به الأنثى فهو يتكون فى جسمها وهى لا تزال فى رحم أمها ، وينمو مع نمو الجسم ، كحال باقى الأعضاء ...

غشاء البكارة تكون فتحته إما دائرية أو بيضاوية الشكل ، وفى أغلب الفتيات فإنه يأخذ شكلأ هلاليأ ، وهناك غشاء مشرشر أو مسنن الشكل ، وآخر به فتحتان ، و فتحات الغشاء هذه تسمح بنزول دم الحيض ، وفى بعض الأحيان تولد الفتاة و غشاؤها مسدود تمامأ ، مما يمنع نزرل دم الحيض و هنا لابد من التدخل الجراحى بمعرفة أخصائى لإحداث ثقب صغير لتصريف دم الحيض ، المترأكم داخل الفتاة .



ملاحظة

من الممكن أن يحدث حمل للفتاة العذراء إذا تسرب السائل المنوى عبر الثقب الموجود فى غشاء البكارة ، فحذار من الممارسة الجنسية - حتى وإن كانت سطحية

فض غشاء البكارة


يتخيل بعض الرجال أن فض البكارة عمل شديد الصعوبة ، فيدخل أحدهم على عروسه متوهمأ بأنه يحتاج لقوة جبارة لفض هذا الغشاء ، فيعاملها و كأنه فى معركة حربية !! والواقع أن فض غشاء البكارة من السهولة بحيث أنه بمجرد انتصاب قضيب الرجل و تصلبه ، فإنه بإدخال القضيب و بلا عنف يتم فض هذا الغشاء ، و كثير من الفتيات يتملكهن الرعب والفزع من هذه العملية فى الليلة الأولى ، من كثرة ما سمعن و ما تردد حولهن من حكايات و أوهام مزعومة من آلام فض البكارة ، و الواقع أن فض البكارة لا يصحبه إلا ألم طفيف جدأ ...


جرح فض غشاء البكارة


فى أغلب الأحيان يتمزق الغشاء تمزقأ اعتياديأ ، و لكنه يترك آلامأ بسيطة تحتاج معها المرأة ليومين أو ثلاثة للشفاء منها ، و يستحسن ترك الجماع في اليومين التاليين لفض غشاء البكارة



أوضاع فض غشاء البكارة

هناك أوضاع للجماع يسهل معها فض غشاء البكارة بعد المداعبات الكافية لترطيب المهبل ، و أحسنها على الاطلاق هي التي تستلقي فيها الفتاة على ظهرها ، و تفتح رجليها ، و يأتي الرجل من أمامها ، يحيث أن وجهه يقابل وجهها ، فتقوم هي بالاسترخاء التام ، و يقوم هو بادخال قضيبه بهدوء ، و فض الغشاء ...



إلتهابات شهر العسل



يصيب التهاب المثانة الإناث أكثر من الذكور حيث تكون قناة مجرى البول فيهن قصيرة و مكشوفة للخارج

وعمومأ تحدث الإصابة فى الأطفال ، و فى سن الخصوبة ، و تكثربعد الزواج مباشرة إثر الجماع الأول (جماع ليلة الزفاف) ، وتسمى " التهابات شهر العسل " ، و ينشأ التهاب المثانة فى هذه الحالة من تهيجها نتيجة لكثرة الجماع فى الأيام الأولى للزواج



الوقاية من التهابات شهر العسل


ينصح بعد فض غشاء البكارة التوقف عن الجماع ليوم أو يومين حتى تلتئم الجروح الطفيفة الناجمة عن ذلك ، مع عمل حمام دأفىء ، بأن تجلس الزوجة فى ماء دافىء - يمكن إضافة أحد المطهرات إليه - أو عمل دش مهبلى ، ويجب العناية بتشطيف المهبل بالطريقة الصحيحة ، حيث يبدأ التشطيف من الأمام من عند فتحة البول ، وينتهى إلى الخلف (الشرج) ، وذلك بعد كل تبول ، أو بعد إتمام العملية الجنسية ، و يلاحظ أن إجراء التشطيف من الخلف للأمام ينقل الجراثيم الموجودة بالشرج إلى مجرى البول فيصاب المهبل بالالتهابات بفعل هذه ا لميكروبات . وقد يحدث التهاب بالمهبل فى بداية فترة الزواج نتيجة لوجود تمزقات ملتهبة من جراء فض غشاء البكارة ، وهنا ينصح بالامتناع عن الجماع عدة أيام حتى يزول الالتهاب و استشارة الطبيب ...


الأعشاب وعلاج الالتهابات


هناك و صفات عديدة للعلاج بالأعشاب من حالات التهابات المهبل و المثانة و منها


شرب مغلى الشمر

شرب فنجان واحد يوميا من مستحلب زهر البابوبخ

عمل حمام تشطيف مهبلى بنقع ثلاث ملاعق كبيرة من البابوبخ فى لتر ماء مغلى و يترك حتى يصبح فاترأ ، ثم يصفى ، و تجلس فيه الزوجة

مغلى قشر الصفصاف ، و يستعمل كما سبق مع البابوبخ

مغلى بذر الكتان



يتبع .... يتبع .... يتبع ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Reem



انثى
عدد الرسائل: 70
العمر: 35
بلد الاقامة: المملكة العربية السعودية
الهوايات: المطالعة
مزاجي الآن:
My SMS:

My SMS


A peach is a peach
A plum is a plum,
A kiss isn't a kiss
Without some tongue.
So open up your mouth
close your eyes,
and give your tongue
some exercise!!!

نقاط: 3
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 05/10/2007

مُساهمةموضوع: س و ج حول غشاء البكارة و أسئلة تدور فى عقول الفتيات و الشباب   الخميس 15 نوفمبر 2007, 8:29 pm

:بسملة و سلام 1:





بعض الأسئلة المتعلقة بغشاء البكارة التي تدور في عقول الفتيات و الشباب


1 - هل يمكن أن يشعر الزوج بوجود غشاء البكارة من عدمه عند الإيلاج ؟

2 – هل يمكن أن يحس الزوج بوجود الغشاء إذا أدخل إصبعه الأوسط في الفرج ؟

3 – هل للسن علاقة بسماكة الغشاء ؟ هل في سن الثلاثين يصبح غشاء البكارة أكثر تصلبا من العشرينيات مثلا ؛ و هل يحتاج هذا إلى مزيد من الجهد بالنسبة للزوج من ناحية الإيلاج ، و من الزوجة في تحمل الألم أو النزيف ؟

4 - هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا ؟.

5 - هل تؤثر ممارسة الرياضات العنيفة على سلامة غشاء البكارة ؟

6 - ما معنى الغشاء المطاطي ، و هل يبقى بعد المعاشرة و إلى الأبد ؟

7 - هل يمكن أن يكتشف الطبيب الشرعي حدوث عملية ترقيع الغشاء ؟

8 - هل ممارسة الفتاة العادة السرية تفقدها غشاء البكارة ؟



الاجابات


غشاء البكارة هو نسيج يغلق مدخل قناة الفرج بشكل جزئي أو كلي ، و هناك أنواع مختلفة من هذا النسيج بحسب الشكل، فهناك نوع هلالي ، و هناك الحلقي ، وهناك الشبكي ، و هناك النوع الذي لا ثغرة فيه فلا ينفذ شيئا .

أكثر الأنواع شيوعا 75% هو الهلالي ، و الجزء الأوسع يقع أحيانا إلى الأمام و أحيانا إلى الخلف .

أهمية النوع الهلالي و كذلك الحلقي من ناحية الطب الشرعي أنهما بسبب الشكل ، و التكوين المطاطي غالبا قد يسمحان بالمعاشرة مرة و مرات دون أن يحدث لهما أي تهتك أو نزيف يذكر ، مع وجود علامات أخرى للمعاشرة المتكررة سنذكرها لاحقا .

و قد ينتج عن هذه الطبيعة بعض المشكلات ليلة الزفاف، و لكن من المعروف أن الزوج يشعر بنوع من المقاومة الموضعية وهو يحاول الإيلاج ، والمقاومة نفسها نجدها عند محاولة إدخال الإصبع في مجرى الفرج لأغراض الفحص في الفتاة المحتفظة بالبكارة .

إذن المقاومة بسبب ضيق مجرى فرج البكر ربما تكون أهم من النزيف في حالة الغشاء الشائع .

هناك أنواع أخرى للغشاء تسبب صعوبة في الفحص أحيانا ؛ لأن شكلها لا يكون مثل الهلال أو الحلقة ، ولكن التهتك يظهر فيها بوضوح أكثر .

الغشاء الذي يسد قناة الفرج بشكل كامل يؤدي إلى عدم ظهور الطمث رغم اكتمال البلوغ ، و قد يصل تراكم دم الحيض وراءه إلى الحد الذي تنفتح فيه البطن على غرار الحمل .

هتك الغشاء له أسباب متعددة أهمها الإيلاج ، بمعنى إدخال القضيب في الفرج أو إدخال أجسام صلبة تفعل فعله ، والصدمات القوية على منطقة الحوض قد تؤدي إلى نتيجة تشبه الإيلاج ، و هناك القرح المصاحبة لبعض الأمراض أهمها الأورام السرطانية - عافاكم الله .

و هناك أبحاث كثيرة تحاول إثبات أو نفي علاقة ممارسة العادة السرية عند الإناث بسلامة الغشاء ، و الآراء و النتائج متضاربة، و سبب التضارب أن هتك الغشاء يكون مصحوبا ببعض الألم والصعوبة في الإدخال ، و لا يمكن أن يحدث هذا طبقا لمن يرفضون العلاقة بين العادة و الهتك إلا بصدمة قوية و متعمدة بجسم حاد أو صلب أو بالإصبع ، ومن الصعب أن يحدث هذا عرضا دون قصد، أو دون أن تشعر الفتاة بأنه قد حدث .

و من الأوهام الشائعة أن الغشاء يصبح أكثر تصلبا مع تقدم العمر، و بالتالي يشيع الاعتقاد بأن الإيلاج و هتك البكارة يكون أصعب في المرأة الأكبر سنا ، أو أن كمية الدم النازف تكون أكثر، و هذه كلها اعتقادات خاطئة .

والطبيب الشرعي يمكنه التفريق بين الهتك الحديث و القديم ، فالغشاء الذي هتك حديثا يكون محتقنا و مؤلما و منتفخ الحواف ، و توجد معه بعض التجمعات و التجلطات الدموية ، أما الهتك القديم فيكون ملتئم الحواف و لا يؤلم وليس منتفخا ، و لا ينفذ الضوء على عكس الحديث .

عملية ترقيع الغشاء لها طرق متعددة، و قد يصعب اكتشافها إلا بواسطة خبير الطب الشرعي المتمرس في فحص مثل هذه الحالات ، و التفريق بين الهتك الحديث وا لقديم يكون أصعب للغاية بعد مرور أسبوعين من حدوثه ، أي أنه يظل محتقنا و منتفخ الحواف ، لمدة لا تزيد عن أسبوعين تصبح بقايا الغشاء بعدها مثل القديم الذي حدث من سنوات .

و يستطيع الطبيب الشرعي أيضا التمييز بين آثار الإيلاج العارض أو المتكرر ؛ ففي حالة الإيلاج الواحد يحدث هتك على النحو المبين دون تغيرات أخرى تذكر في الأعضاء التناسلية للمرأة ، أما في حالة الإيلاج المتكرر فنجد تغيرات ، منها اتساع قناة الفرج ، و فقدانها للتعوجات الداخلية التي تبطنها في حالة الفتاة البكر .


السؤال الثاني: الدليل "الأكيد" على عذرية المرأة


كيف أتأكد من عذرية الزوجة في ليلة الدخلة ، وأنها لم تقم بإجراء عملية ترقيع لا سمح الله ، أو أن غشاءها مطاطي لن يفتح، يعني : هل نزول الدم من المرأة هو الدليل الوحيد على العذرية ؟ ! وإذا لم يكن، فما هو الدليل الأكيد على عذرية المرأة؟ ولكم الشكر .

الجواب:


الأخ الكريم ، إن اختصار البكارة أو العذرية في هذا الغشاء الرقيق هو ظلمٌ يشبه الظلم بالتقليل من قيمة هذا الغشاء .
أخي ، هذا الغشاء مجرد علامة مادية لا ترقى إلى مستوى القرينة على عذرية أو انحراف ، حتى إن المحاكم " في الأغلب " لا تحكم ببطلان عقد الزواج أو فسخه إذا تبين للزوج بعد الزفاف ، و الدخول بزوجته أنه لا وجود لهذا الغشاء ؛ لأنه يغيب لعوارض كثيرة و بسيطة أحيانًا .


إذن وجود الغشاء لا يكون دليلاً أكيدًا على البكارة أو العذرية ، و لا غيابه يكون دليلاً أكيدًا على عكس ذلك !!
غشاء البكارة مجرد رمز – قد يكون أو لا يكون – على عفاف المرأة ، و لكنه ليس دليلاً على هذا العفاف و جودًا أو عدمًا ، الخلق ، والدين ، و المنبت الطيب ، و حسن المعاشرة بالمعروف ، و السيرة الطيبة بين الناس كلها علامات ، أو أدلة - إن شئت - على العفاف " و لو غاب الغشاء " .


و من لديه مقدمات شك في زوجته – بعد تحري ما ذكرته لك – فمن الأفضل له ألا يتزوج منها ، و ربما لن يتزوج أبدًا .



السؤال الثالث: حقيقة غشاء البكارة لدى الفتاة


أنا فتاة أبلغ من العمر 20 سنة ، أريد معرفة حقيقة غشاء البكارة لدى الفتاة ، وهل يمكن أن يفض نتيجة لشيء غير العملية الجنسية ، وما حقيقة ما يحدث له في ليلة الزفاف ؟

الجواب


غشاء البكارة هو غشاء رقيق في أول المهبل ، و به فتحة للسماح لدم الدورة الشهرية بالمرور من خلالها ، و يختلف شكل هذه الفتحة من بنت إلى أخرى ، و يغذي هذا الغشاء الرقيق جداً ( أرق من ورق السيجارة ) مجموعة من الشعيرات الدموية الرقيقة ، وما يحدث له ليلة الزفاف أنه مع حدوث العملية الجنسية العادية الطبيعية بدون احتياطات خاصة ، و عند الإيلاج – كجزء من هذه العملية الجنسية ـ يتمزق هذا الغشاء ببساطة شديدة دون أي مقاومة ، و دون أي ألم حيث لا توجد أي أعصاب طرفية في هذا الغشاء ، فيستحيل وجود أي ألم نتيجة هذا التمزق .. و كلمة التمزق أيضاً غير دقيقة ، حيث إن المقصود هو أن أطراف الغشاء نتيجة رقتها الشديدة تتباعد عن بعضها و ينتج عن ذلك بعض نقاط الدم القليلة ، و يتوقف الدم عن هذه الشعيرات تلقائياً بدون حاجة لأي تدخل ، و أيضاً بدون ألم حيث لا توجد أي نهايات عصبية في هذه الشعيرات ، و لا يمكن أن يؤدي تمزقها إلى أي نوع من النزيف، حيث إن كمية الدم التي تصل إليها كمية ضئيلة جداً لتغذي هذا الغشاء الرقيق جداً .


و هذه القطرات القليلة من الدم تختلط بالإفرازات المهبلية الناتجة عن الإثارة الجنسية ، فيكون الناتج هو بقعة من الإفرازات و قد أخذت اللون الأحمر الخفيف جداً أو لنقل اللون الوردي ، و ليست بقعة قانية ( ليست غامقة أو شديدة الاحمرار ) من الدم كما يعتقد البعض .. و الألم الناتج ، لا يكون من تمزق الغشاء أبداً ، حيث لا توجد أي نهايات عصبية في الغشاء ، و الألم يكون نتيجة دخول العضو الذكري للمهبل لأول مرة ، منها اتساع قناة الفرج ، و فقدانها للتعوجات الداخلية التي تبطنها في حالة البكارة .

حيث يكون المجرى ضيقاً بعض الشيء ، فبادخال العضو الذكري ، يتم توسيع المجرى ، مماً يسبب ألماً ، كما أن حجم العضو الذكري يلعب دوراً ، أقصد قطر القضيب ، و لا أقصد طوله ... و حجم الفرج لدى الأنثى ... ففي حال القضيب الثخين و المهبل الضيق ، سوف يكون الألم أشد ... و العكس صحيح ... و لكن المؤكد أن الألم لن يستمر ، فبعد يومين ، تكون الجروح قد التأمت كلياً ، فيذهب الألم نهائياً ، لتحل مكانه المتعة و اللذة و النشوة ....


أما عن السؤال عن تمزق الغشاء و لأسباب غير العملية الجنسية فإنه واقعياً و عملياً لا يوجد سبب يؤدي إلى هذا التمزق إلا العملية الجنسية العادية .. و قد يحدث التمزق في حالات نادرة عندما تمارس البنت العادة السرية عن طريق إدخال أي جسم غريب داخل المهبل .
و هنا يجب التنبيه إلى وجود نوع من الأغشية يسمى الغشاء المطاطي ، وهو لا يتمزق حتى مع العملية الجنسية ، ويحتاج إلى تدخل طبيبة نسائية للكشف عنه ، و أحياناً يستدعي التدخل الجراحي البسيط لتمزيقه .


السؤال الرابع: النزيف الشديد و سقوط غشاء البكارة



أنا فتاة عانيت في الفترة الأخيرة من نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية ، وقد علمت أن النزيف الشديد يؤدي إلى سقوط غشاء البكارة ، فهل هذا صحيح ؟ و إذا كان كذلك ، فكيف أثبت عذريتي في المستقبل ؟

الجواب


لا يوجد أي دليل علمي أو غير علمي على سقوط غشاء البكارة بسبب النزيف الشديد ، و هو اعتقاد خاطئ ، ليس له أي أساس من الصحة ؛ لأن الثقوب الموجودة في غشاء البكارة هي التي يخرج منها دم العادة الشهرية ، و مهما كان النزيف شديداً ، فلا يمكن أن يمزق الغشاء ؛ لمرونته الشديدة ورقته التي تمنع تمزقه ، و لأن الدم هو من السوائل و ان تجمد ، فانه لا يملك من الصلابة من يمكنه من تمزيق الغشاء .


يتبع .... يتبع .... يتبع ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Reem



انثى
عدد الرسائل: 70
العمر: 35
بلد الاقامة: المملكة العربية السعودية
الهوايات: المطالعة
مزاجي الآن:
My SMS:

My SMS


A peach is a peach
A plum is a plum,
A kiss isn't a kiss
Without some tongue.
So open up your mouth
close your eyes,
and give your tongue
some exercise!!!

نقاط: 3
السٌّمعَة: 3
تاريخ التسجيل: 05/10/2007

مُساهمةموضوع: س و ج حول غشاء البكارة و أسئلة تدور فى عقول الفتيات و الشباب   الخميس 15 نوفمبر 2007, 8:30 pm

بسملة 5



السؤال الخامس: تصحيح بعض الملابسات المتعلقة بالغشاء


كثيرًا ما نسمع أن غشاء البكارة من شدة رقته يمكن بسهولة أن تفقده الفتاة - طبعًا أقصد الفتاة العفيفة - إذا ما مارست بعض أنواع الرياضة : كالقفز ، أو الجري ، أو التسلق و ركوب الدراجات ، أيضًا أستمع إلى البعض يقول بأن الفتاة يجب ألاَّ تباعد بين فخذيها أثناء النوم أو الجلوس ، و أنه من خلال لبس البنطلون الجينز قد يتأثر الغشاء و يزول ، و أيضًا يسبب العقم . هل هذه الآراء صحيحة
، فنحن الفتيات نصادف كل هذه المشاكل مع هذا الغشاء .


الجواب



أختي الكريمة ،

المشكلة ليست في الغشاء فهو نسيج رقيق في أغلب الأحيان قد يتأثر بما تقولين أو غير ذلك من المُؤثِّرات ، و لكنَّ المشكلة في المُلابَسات التي تحيط بهذا النسيج الرقيق .


تمارس إحداهنَّ العادة السرية و هي ممارسة مفهومة لها أسبابها و دوافعها ، و لذتها و أضرارها النفسية قبل و بعد الزواج ، ثم تترك الفتاة موضوع العادة برمته ، و لا تهتم إلا بتأثيرها على الغشاء ، و يترك الشاب أضر علامات العفة و الاستقامة جميعًا ، و يأتي ليسأل عن الدليل الأكيد على سلامة الغشاء !!!


الغشاء يتأثر بالمُمارَسَات الخاطئة ، و يتأثر بالجهل و بالعبث الذي تُمارسه الفتاة لسبب أو لآخر ، و العفة هي شيء نفسي و ذهني و معنوي ، هي عهد مع الله باتباع هديه في شئون الجسد ، كما نتبعه في شؤون الحياة جميعًا ، و ما خُلِقَت هذه المواضع و أُعدَّت لهذا العبث الذي قد يحل مشكلةً مؤقتةً ليسبب ورطةً دائمةً ... يطول ذكرها ...



السؤال السادس: الكشف بالعين على غشاء البكارة


ذهبت لطبيبة نساء للتأكد من و جود غشاء البكارة فكشفت علي بمجرد النظر دون أجهزه للتوضيح ؛ وهو ما يجعلني أشك في صحة الكشف .. فهل العين كافية للمعرفة كما قالت الطبيبة؟

الجواب


نعم .. يكفي الكشف بمجرد النظر لبيان أن غشاء البكارة سليم ، و لا يحتاج الأمر إلى أجهزة للكشف ؛ لأنه يكون على مسافة قريبة من فتحة المهبل ، فتصبح طبيبة النساء المتخصصة قادرة على رؤيته و الحكم على هتكه من عدمه ؛ فحكم الطبيبة على الأمر صحيح .. و لا تصلح الأجهزة للكشف عليه ؛ لأن استخدامها يؤدي إلى هتكه في حال كونه سليما ، و لا تستطيع الطبيبة أن تحكم بسلامة الغشاء و هي غير متأكدة لأن هذه مسؤولية عليها و على ضميرها المهني ، و لا تستطيع أن تقضي برأي في أمر خطير هكذا دون أن تكون متأكدة تماما مما تقول .


السؤال السابع: أحوال فض الغشاء



مشكلتي في الحقيقية سؤال : متى يفض غشاء البكارة ؟ هل بواسطة الجماع فقط أم هناك سبل أخرى ؟ آمل منكم ذكر جميع الحالات التي يفض غشاء البكارة فيها ؟



الجواب



غشاء البكارة يمكن أن يفض بالجماع العادي أو بأي وسيلة أخرى ، كالتعرض لحادث أو سقطة أو هزة ، خاصة إذا تركزت الإصابة في منطقة الحوض ، أو بممارسة العادة السرية عن طريق إدخال شيء في قناة المهبل .

و هذا الغشاء في حقيقته عبارة عن غشاء رقيق يمثل بقايا الالتحام الذي حدث في قناة المهبل بين الثلث الأمامي والثلثين الخلفيين منها ، لكنه لا يكون رقيقًا في بعض الحالات النادرة و يستدعي تدخلاً جراحيًا لفضه .

من أجل هذا نقول و نكرر : إن غشاء البكارة ليس هو الدليل الأكيد على عذرية المرأة ، إنما الدليل الأكيد هو سلامة الاختيار للفتاة " ذات الدين " .


السؤال الثامن: عن العادة السرية و الغشاء



أنا فتاة في فترة المراهقة ، وكنت - والله شاهد على ما أقول - أمارس العادة السرية دون أدنى علم مني بذلك ، و لكني عندما علمت من إحدى اخواتي أنه يوجد ما يسمى بالعادة السرية و أنها حرام ، و الله تركتها تماما ، و استغفرت الله و تبت إليه ، و ظللت بعدها فرحة ؛ لأني علمت حقيقة الأمر الذي كنت أفعله .
و لكن منذ فترة ، و فوجئت وسمعت ما لم أكن أتوقعه ، فقرأت في إحدى المشاكل أن ممارسة تلك العادة لها أضرارها ، وهي كالآتي :

أولا قد تكون الفتاة مزقت غشاءها .

ثانيا أن الفتاة تتعود على الوصول إلى اللذة بشكل معين – وهو الإثارة السطحية - البظر ( اللبلوب ) ، و هو ما يجعل إثارتها بالشكل الطبيعيو هو الإدخال عن طريق المعاشرة الزوجية - صعبًا ؛ و هو ما يؤدي إلى تعكير صفو الحياة الزوجية .

ثالثا أنه ليس من أخلاق شباب و فتيات الإسلام ممارسة هذه العادة ، و هو ما أعطاني معنى بأنها عادة للشباب و للفتيات السيئات فقط .

أنا الآن أصبحت أعاني من العديد من المشاكل :

أولاها : أنني رغم أن كل من يقابلني يشكر في أخلاقي و ديني ، فإنني أصبحت أشعر بأن ذلك الشكر ليس لي ، و أنني منافقة ، و أشعر بأني غير سوية ، و أتساءل دائما لماذا أنا الوحيدة من ضمن زميلاتي التي مارست تلك العادة ؟ و لماذا أنا من ضمن اخواتي التي عرفت كيفية ممارسة تلك العادة ؟ ؛ فهل أنا مريضة أم أعاني من كبت كما قال البعض ؟ و لماذا أعاني من ذلك الكبت ؟

وأنا كنت عندما أمارس تلك العادة لا أتخيل مشاهدات جنسية ، و لكني كنت أتخيل مثلا تحقيق حلم لدي كالحصول على مجموع عالٍ أو دخولي الكلية التي أحلم بها ، و لكني أيضا كنت أشعر بالرعشة .

ثانيها: أنا أخشى أن أكون بالفعل قد مزقت غشائي ، و لكني كنت أمارسها عن طريق اندفاع المياه في خرطوم المياه أثناء الشطف ، و أحيانا بيدي من الخارج فقط ، و لم أدخل اصبعي مسافة أكثر من 1 سم ، ولم أرَ دما قط .

ثالثها: المشكلة في حياتي الزوجية قادما إن شاء الله ، هل ستظل تلك العادة متمسكة بي ، و هل أحتاج بعد ترك هذه العادة الى نفس مدة الفترة التي مارستها فيها ، حتى أتخلص منها بشكل نهائي ، و تصبح معاشرتي الزوجية طبيعية ، أي أن تكزن اثارتي عبر الادخال ؟ و هل يستطيع الزوج تمييز ان كانت زوجته مارست تلك العادة من قبل أم لا ، خصوصاً إن كان طبيبا أو دارسا في هذا المجال ؟

أنا أعيش حياة مظلمة و كئيبة ، فأرجو إفادتي بالحل على مشكلاتي الثلاث ، وجزاكم الله خيراً .

الجواب



نحن نطمئنك أولا أنك فتاة سوية تمامًا ، و ليس لممارسة العادة السرية علاقة بالكبت أو غيره ، و يبدو أن الأمر بالنسبة لك حدث مثلما يحدث مع كثير من الفتيات اللواتي لم ينبههن أحد ، أو يتلقين تربية جنسية صحيحة .

إن ارتباط اندفاع المياه أثناء الشطف معك بإحساسك بنوع من اللذة جعلك تمارسينها دون أن تدركي لها اسماً أو طبيعة لما يحدث ، و عندما علمت بالأمر انتهيت عنه و هذا سلوك محمود منك .

و على ذلك فأنت لست منافقة بل أنت فتاة على خلق جيد كما يراك الناس فعلا ؛ لأنه حتى عندما مارست سلوكا سيئا تخلصت منه عندما عرفت ذلك ؛ و لذلك فلم ترتبط لديك العادة السرية بخيالات جنسية ؛ لأنها ارتبطت بالفعل الميكانيكي لاندفاع الماء إلى مكان اللذة " البظر " اللبلوب ، وهو أمر خالٍ من أي خيالات .. و حدوث الرعشة نتيجة طبيعية لحدوث ذلك .

و أما عن غشاء البكارة ، لا أستطيع أن أعطيك جواباً شافياً ، و أنصحك بزيارة طبيبة نسائية للكشف ، لأنه من الممكن أن يحصل تمزق لغشاء البكارة و لو لم يتم إدخال شيء في حال أن الغشاء كان سطحياً ، أو أن شدة ضغط الماء و اندفاعه كانت شديدة و مباشرة ، فيكون ضغط الماء كفيل بهتك الغشاء . و ربما قد يكون غشاؤك من النوع المطاطي ، و يكون ما زال سليماً ...


و بالنسبة لما ذكرته ، أنك لم تشاهدين دماً ، و لم تشعرين بألم ، و لم تدخلين اصبعك لمسافة أكثر من 1 سم ، فهذا ليس دليلاً على عدم تمزق الغشاء ، ففي بعض الأحيان يتمزق الغشاء ، بدون و جود قطرات دم . و ان فقدت الفتاة دماً أثناء هتك الغشاء ،

فإن الدم يكون عبارة عن قطرات ، هذه القطرات القليلة من الدم تختلط بالإفرازات المهبلية الناتجة عن الإثارة الجنسية ، فيكون الناتج هو بقعة من الإفرازات و قد أخذت اللون الأحمر الخفيف جداً أو لنقل اللون الوردي ، و ليست بقعة قانية ( ليست غامقة أو شديدة الاحمرار ) من الدم كما يعتقد البعض .. و بما أنك تمارسين هذه العادة عبر اندفاع الماء ، فربما تكون هذه القطرة المخففة بالافرازات سابقاً ، و التي أصبح لونها وردي ، قد خف لونها نهائياً و زال عبر الماء الكثيف.... و الألم الناتج عند الادخال ، لا يكون من تمزق الغشاء أبداً ، حيث لا توجد أي نهايات عصبية في الغشاء ، و الألم يكون نتيجة دخول العضو الذكري للمهبل لأول مرة ، منها اتساع قناة الفرج ، و فقدانها للتعوجات الداخلية التي تبطنها في حالة البكارة . و بما أنك تستعملين الماء ، فهذا يعني أنك لن تشعرين بأي ألم ، فاماء هو سائل سلس ، أي أنه يستطيع هتك الغشاء عبر قوة الضغط ، و لكن لا يحدث ألماً ، و الماء ليس صلباً ، لذلك لا يوسع قناة المهبل ، فالألم ينتج عن التوسيع و ليس عن تمزيق الغشاء ... حيث يكون المجرى ضيقاً بعض الشيء ، فبادخال العضو الذكري ، يتم توسيع المجرى ، مماً يسبب ألماً ... و بالنسبة لادخال الاصبع ، فان إدخال الإصبع لمسافة 1 سم لاتؤدي الى هتك الغشاء ، و لكن حسب نوع الغشاء و مكانه .




و بالنسبة لعلاقتك بزوجك ، فإنك مع إقلاعك عن العادة السرية تماما حتى زواجك لن يكون لها أي أثر على علاقتك بزوجك ، و المشاكل التي ذكرتيها و التي لم تذكريها ، تحدث مع الفتات التي أدمنت هذه العادة ، و أصبحت هذه العادة سلوكا ملازما لها بصورة مستمرة حتى زواجها .. أما من أقلعت عنها و عاشت بصورة عادية ؛ فلا يؤثر ذلك على أدائها الجنسي مع زوجها .



السؤال التاسع: الاستمناء.. هل يضر الغشاء ؟



مشكلتي باختصار أنني ذات يوم مارست العادة السرية ، ولكن لم أُدخل شيئاً ، و كان موعد الدورة ، وقد نزلت بقعة دم ، و أنا لا أعلم إن كنت قد فقدت عذريتي أم أنه فقط دم الدورة .. فهل من الممكن أن أفقد عذريتي بمجرد أشياء خارجية ؟ و هل يطلب الزوج هذا الدم أم أنه يكتفي بعدم خبرة الفتاة ؟ و هل صغر حجم القبل دليل على شرف الفتاة ؟ أي هل يتغير بالنسبة للمتزوجة ؟

الجواب


من الممكن أن يحصل تمزق لغشاء البكارة أثناء ممارسة العادة السرية و لو لم يتم إدخال شيء في حال أن الغشاء كان سطحيا ؛ لذلك أنصحك أن تعرضي نفسك على إخصائية نساء و ولادة لتطمئنك على أنك لم تفقدي عذريتك.
و ليس لدي رد على سؤالك فيما إذا كان الزوج حين يتزوج يطلب هذا الدم ، أم أنه يكتفي بعدم خبرة الفتاة ؛ لأن هذا يتبع ثقافة كل شخص و بيئته و مفهومه عن العفة .


فإذا كان الدليل الوحيد على عفة الفتاة هو سلامة غشاء البكارة فهناك نسبة من العذارى لا ينزفن بسبب أشكال الغشاء الحلقية أو المطاطية .


هذه العادة و هي انتظار الدم بعد الإدخال ما هي إلا عادة جاهلية و ليست من الإسلام في شيء ، و الأصل هو أن تصون الفتاة نفسها عما يمس أخلاقها و طهرها و عفافها ، و ما هو مطلوب من الفتاة مطلوب أيضا من الشاب .

وإذا كان المجتمع يغفر للرجل ما لا يغفر للمرأة فربما لأن المرأة فعلا هي التي تغري الرجل و ليس العكس ، فإذا صلحت المرأة صلح المجتمع كله ، و ليس كلامي مبرراً لأفعال مجتمع الجاهلية في معاقبته الفتاة إذا أخطأت بينما يتغاضى عن أخطاء الشاب ، و لكن أقصد أن أنبه أن رغبة الفتاة ليست كرغبة الشاب إلا إذا كانت تتعرض للمثيرات ، أو تصغي لأفكار الإباحيات ؛ فأجمل ما في الفتاة حياؤها ، و هو أكبر عامل في رغبة الشاب بها و انجذابه إليها ، علما بأن الحياء لا يتنافى مع الثقة بالنفس .

و لذلك فعلى الفتاة ألا يكون همها حجم و شكل القبل ، و هل يتغير بعد الزواج و الممارسة أم لا ، إنما عليها أن تهتم بأخلاقها و دينها و كيف تحصن نفسها من الوقوع في الخطايا و دنس الشهوات الحرام بإشغالها بالرغبات الخيرة ، ورحم الله من قال : " نفسك إن لم تشغلها بالخير شغلتك بالشر " ، و لا يكون هذا إلا بالابتعاد عن المثيرات و الفتن ، و الانشغال بما فيه نفع النفس و المجتمع ، و لتكن النفوس كبيرة لا ترضى بصغائر الأمور ، و من يستعفف يعفه الله ، ومن يستغن يغنه الله .


السؤال العاشر: الغشاء و النزيف


لقد تزوجت منذ شهر ، ودخلت بزوجتي " ليلة الدخلة " و لكنه عند المعاشرة لم ينزل منها دم علمًا بأنها عذراء على حسب قولها ، وبعد الانتهاء من الجماع شعرت بألم شديد ، وبعد يوم واحد نزل منها قطع جامدة حمراء ، و السؤال هو : هل نزول الدم ضروري لمعرفة العذرية من عدمها ؟ و كيف يمكن التأكد من ذلك قبل الزواج ؟

الجواب


إن غشاء البكارة غشاء رقيق جدًّا تغذيه بعض الشعيرات الدموية الدقيقة ، و يؤدي تمزقه إلى نزول بعض قطرات دم قليلة ، و لكن إذا راعينا أن ذلك يكون في إطار العملية الجنسية الكاملة بمراحلها المختلفة من تهيئة و إثارة مما يؤدي إلى إفراز كمية كبيرة من الإفرازات المساعدة لدخول العضو و اختلطت هذه الإفرازات بقطرات الدم القليلة ـ كانت النتيجة بقعة من الإفرازات و قد تلونت بلون وردي باهت و ليست بقعة دم كبيرة أو حتى صغيرة كما يتوقع البعض ، و في حالتك هناك عدة تفسيرات لما حدث :




1- أن تكون أنت من مزق الغشاء ، و لكنك كنت تبحث عن بقعة دم ؛ فلم تجدها و بالتالي لم تبحث عن بقعة الإفرازات الملونة التي و صفناها في الفترة السابقة .

2- أن يكون غشاء زوجتك من النوع المطاطي الذي لا يقطع أو يتمزق من أول مرة ، و ربما يحتاج إلى التدخل الجراحي من قبل طبيبة النساء و التوليد لفعل ذلك ، أو ربما لا يتمزق إلا مع الولادة الأولى .

3- أو أن يكون غشاء زوجتك من النوع السميك نوعًا ما (بالمقارنة بغيره) و عند المحاولة الأولى لم يكن الأمر كافيًا لحدوث تمزق كامل ، و إنما لحدوث بعض التمزقات الخفيفة التي نتج عنها جروح خفيفة مع بعض قطرات الدم التي تجلطت، و في اليوم التالي مع المحاولة الثانية استكمل تمزق الغشاء و نزلت هذه الجلطات التي رأيتها مع الدم الحديث المختلط بالإفرازات الذي لم يلفت انتباهك .

والخلاصة أن نزول الدم ليس حاسمًا لوجود غشاء البكارة من عدمه ، و قد يحتاج الأمر إلى طلب النصح الطبي لتحديد نوع المشكلة التي تسببت في عدم نزول الدم مع فهم أن الناتج لن يكون دمًا كثيرًا أو بقعة دم قانية كما يظن البعض .

و بالنسبة لمعرفة ذلك قبل الزواج ، فمن الناحية العملية و العلمية يتم ذلك عن طريق أخصائية النساء و التوليد ، و لكن السؤال المحير : ما الداعي لفعل ذلك ؟؟؟؟؟ و هل يمكن أن تقوم علاقة زوجية على الشك في سلوك الزوجة لدرجة إخضاعها لهذا الاختبار ؟ ! ..

إن الشك لو وصل إلى ذلك فإن عدم قيام العلاقة الزوجية من أساسه أولى و أفضل لجميع الأطراف ...




:تحية 1:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Lady Mano
Big Boss
 Big Boss


انثى
عدد الرسائل: 249
العمر: 28
بلد الاقامة: لبنان
الهوايات: السباحة ، الرقص ، المطالعة ، الكتابة ، تصفح الانترنت، النوم
المهنة: RN
مزاجي الآن:
My SMS: <FIELDSET style=\"PADDING-RIGHT: 2px; PADDING-LEFT: 2px; PADDING-BOTTOM: 2px; WIDTH: 208px; PADDING-TOP: 2px; HEIGHT: 104px\"><BR><LEGEND><B>My SMS</B></LEGEND><BR>
<MARQUEE onmouseover=this.stop() style=\"FONT-FAMILY: Tahoma; TEXT-ALIGN: center\" onmouseout=this.start() scrollAmount=1 scrollDelay=2 direction=up height=80>ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون التقليل من شأن طموحاتك

صغار الشأن دائما ما يفعلون ذلك

ولكن العظماء حقا يجعلونك تشعر أنك أنت أيضا يمكن أن تصبح عظيماً

</MARQUEE></FIELDSET>
نقاط: 109
السٌّمعَة: 108
تاريخ التسجيل: 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: انواع غشاء البكاره بالصور التوضيحيه   الثلاثاء 18 ديسمبر 2007, 12:48 pm

بسملة 5
تقول الدكتورة بين ماري ، اختصاصية أمراض نسائية في المجمع الطبي بشيكاغو ، " ليس شرطا أن تنزف كلّ فتاة في المرة الأولى التي تمارس فيها الجنس " . و على أية حال ، أنت عذراء إذا لم تمارسي الجنس أبداً ، فالنزيف لا يعني العذرية المطلقة . :تحية:

_________________

ஜღ اللهم إني أسألك العفو و العافية في ديني و دنياي و أهلي و مالي ، اللهم استر عوراتي و آمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ، و من خلفي و عن يميني و عن شمالي و من فوقي ، و أعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي ஜღ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.imanghassanghalayini.ahlamuntada.com
 

انواع غشاء البكاره بالصور التوضيحيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.imanghassanghalayini.com :: 
][§¤°^°¤§][][ المنتديات العائلية ][§¤°^°¤§][][
 :: ثقافة الحياة الزوجية
-